مرحبا
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: التفاؤل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    في أرض الله الواسعة
    المشاركات
    5
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي التفاؤل

    مرحبا
    [align=center]

    ما هو التفاؤل؟!

    يقال ان التفاؤل هو الشعور بالرضا والثقة بالنفس والسيطرة على المشاعر المختلفة،

    والنظرة الايجابية لجميع مناحي الحياة، اما الانسان المتفائل فهو متوكل على الله سبحانه وتعالى،

    طموح، محب، ودود، ويتحمل المسؤوليات بكل شجاعة وحماسة.

    اعتقد ان حالة التفاؤل هي نعمة من الله عز وجل انزلها للانسانية،

    وهي هديته الغالية لنا لتضيء نفوسنا وتنير دروبنا مهما تعقدت الحياة من حولنا،

    والتفاؤل سنة نبوية، فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يحب الفأل الحسن وينهى عن التشاؤم والتطير،

    حيث قال «تفاءلوا بالخير تجدوه» لان التفاؤل والشعور به والاحساس بحركته يولد التفكير السلمي الايجابي،

    كما يمنحنا القدرة على ان نحلم بالافضل والاحسن، والاحلام دائما هي حياة اخرى جميلة تسعدنا،

    التفاؤل يعلمنا الحب وهو ايضا نوع من السعادة لارواحنا ونفوسنا واسهل طريق للنجاح.

    يقول الفيلسوف الاميركي ايمرسون

    «ان النجاح عصفور صغير يقبع في عش بعيد مرتفع ومحاط بالاسوار وكلنا يريد هذا العصفور، لكن من الذي يصل اليه؟! البعض يقف امام الاسوار في انتظار ان يطير العصفور فيقع بين يديه، وقد يطول به الانتظار فيصاب باليأس وينصرف، والبعض يدور حول الاسوار باحثا عن منفذ او طريق الى العصفور، ومن هذا البعض يصل الناجحون المتفائلون»،

    اما الفيلسوف برتراند راسل فله عبارة جميلة شفافة تبعث الامل في نفوسنا، يقول

    «منتهى التفاؤل يولد من اقاصي اليأس».

    التفاؤل يمنحنا القدرة على التجديد وتذوق الجمال في كل شيء يصادفنا في الحياة،

    ويفتح ابواب الامل امامنا ويزودنا بالقناعة والرضا، والأهم يشحننا بطاقة عالية تحفز هممنا وتساعدنا على مواجهة الحاضر،

    وتحديد اهدافنا المستقبلية بجدية لانه يسلحنا بالاصرار والعناد والجرأة والشجاعة،

    يقال دائما ان الانسان المتفائل اكثر استمتاعا بالحياة واكثر سعادة بين الآخرين،

    فلماذا لا نتفاءل حتى نستمتع بكل ما هو حولنا من جمال وحب ووجود إلهي رائع؟!

    من المعروف ان التفاؤل يطيل العمر، وأكثر مقاومة للامراض البدنية والنفسية،

    لان النظرة الايجابية المتفائلة للذات تطيل العمر والنظرة السلبية التشاؤمية للذات تقلل من احتمالات الحياة!

    فمن منا لا يريد الصحة.. ومن لا يرغب في العمر المديد؟!

    ان الحياة عبارة عن رحلة قصيرة جدا وتجربة ممتعة، لماذا لا نستغلها ونستمتع بكل لحظاتها؟

    لماذا لا نقضيها في تفاؤل وحب وود وحلم جميل قدر استطاعتنا؟

    لماذا لا ندرب انفسنا على ان نرى كل الاشياء من حولنا رائعة جميلة وحلوة؟

    لماذا لا نزرع التفاؤل في دواخلنا، نغرسه بشغف ورغبة كالايمان الذي ينور نفوسنا.



    فان كلمة واحدة متفائلة شفافة ربما تكون احيانا دواء للروح والنفس والقلب،

    واحيانا كلمة واحدة متشائمة ثقيلة تكون داء للروح والنفس والقلب.

    ومن الشيء الجميل، يقال ان الضحك يرفع مستوى التفاؤل، فلماذا اذن نمنع انفسنا من الضحك؟

    فاذا تحلى الانسان بروح الدعابة وخفة الظل، وزرع الابتسامة على وجهه دائما، حتى في احلك الظروف،

    فانها - الابتسامة - تعمل على احلال الافكار الايجابية محل الافكار السلبية وبالتالي يرتفع معدل الشعور بالتفاؤل عنده،

    وهذا ما يساعده على مواجهة ضغوط الحياة وتحدياتها، وما اكثرها هذه الايام على قلوبنا،


    اذن ايها الاحباب، لندع التفاؤل يجري في عروقنا ويزيِّن قلوبنا، ولنطرد التشاؤم من دمائنا
    [/align]

    منقول

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    ITALIA
    المشاركات
    4
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لكي اختي ام نور على هذا الموضوع الرائع

    التفائل مهم لكل فرد منا

    فبدونه لايمكن لنا الاستمرار ,التفائل يمنحنا القوة ودفعة الى الامام

    بوركتي اختي الحبيبه وشكرا لكي مرة اخرى

    تقبلي مروري اختك "بنت العروبه "

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •